ازيد من 17 ألف ضابط وفرد لخدمة زوار المدينة المنورة في شهر رمضان

أكدت القيادات الأمنية بمنطقة المدينة المنورة , جاهزية الخطط الأمنية لمختلف قطاعاتها , واكتمال الاستعدادات كافة , لاستقبال المعتمرين والزوار خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام, وذلك من خلال جملة من الجهود و الخدمات الأمنية التي يقدمونها للمعتمرين وزوار مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم ، حتى يؤدوا عبادتهم في أجواء مفعمة بالأمن والأمان والراحة التامة .
وتناول قادة القطاعات الأمنية في مؤتمر صحفي اليوم , عقد بحضور مدير شرطة المنطقة اللواء عبدالهادي بن درهم الشهراني , أهم الخطط والتنظيمات الأمنية الخاصة بمنطقة المدينة المنورة التي ستنفذ خلال شهر رمضان المبارك.
وفي مستهل المؤتمر الصحفي الذي عقد بالمركز الإعلامي بمقر المديرية , نوه اللواء عبد الهادي بن درهم الشهراني بالدعم والاهتمام الكبير الذي يحظى به الأمن العام من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله , وكذلك المتابعة المستمرة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصلبن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة .
وقدم اللواء الشهراني شرحا لأبرز ملامح خطة عمل القطاعات الأمنية لشهر رمضان المبارك لهذا العام , مؤكدا الجاهزية الكاملة لجميع القطاعات الأمنية في المنطقة والتي يبلغ عدد عناصرها أكثر من 17000 ألف فرد و400 ضابط ، مفيدا أنه تم تلافي بعض المسائل ، التي حدثت في الأعوام الماضية , وذلك من خلال مضاعفة الجهود داخل المنطقة المركزية المحيطة بالمسجد النبوي وعلى الطرق داخل المدينة وخارجها .
وقال اللواء الشهراني إن الخطة الأمنية لهذا العام تمحورت حول ثلاثة محاور , وهي المحور الأمني ، والمروري ، والخدمي .
من جهته بين مدير مرور منطقة المدينة المنورة اللواء محمد بن عجلان الشنبري أن إدارة المرور شرعت في إعداد خطة تفصيلية لجميع الطرق داخل المدينة ,بما في ذلك حركة حافلات النقل الترددي التي تم تخصيصها لنقل المصلين من أحياء المنطقة إلى المسجد النبوي الشريف, مثنيا على النجاح الذي حققه النقل الترددي خلال الأعوام الماضية, الأمر الذي دعا إلى استمراره لهذا العام في خمسة مواقع, تشمل موقف مدينة الأمير محمد بن عبدالعزيز الرياضية،والخالدية، وميدان سيد الشهداء وموقف مجمع العالية مول ، و حي الدعيثه.
وأفاد اللواء الشنبري أن الخطة المرورية لهذا العام تم تقسيمها إلى قسمين داخل المنطقة المركزية وخارجها ,مؤكدا عدم السماح للسيارات غير المخصصة لنقل الزوار بالدخول إلى المنطقة المركزية , تلافيا للازدحام.

من جانبه أوضح قائد قوة أمن الطرق بمنطقة المدينة المنورة العميد خالد بن صالح الغامدي، أن قوة أمن الطرق بالمنطقة قامت بتخصيص نقاط عدة لغرض تخفيف سرعة السيارات , مع إقامة نقاط تفتيش متحركة وثابتة على مداخل ومخارج المدينة المنورة ,والتي تهدف من خلاله إلى سلامة كل قاصدي المدينة المنورة .
كما أكد قائد الطوارئ بالمدينة المنورة اللواء حامد بن رابع الطويرقي أن منسوبي القطاع , على جاهزية كاملة لتقديم كل الرعاية الأمنية والخدمية ، حيث تم تسخير كل الإمكانات لتقديم كافة سبل الراحة لزوار طيبة الطيبة خلال هذا الشهر المبارك .
واستعرض قائد قوة أمن الحرم النبوي العميد عبدالرحمن المشحن ، أبرز ملامح العمل داخل المسجد النبوي وساحاته من خلال مواصلة الجهود لراحة المصلين .
وبين أن إدارته وضعت في الاعتبار الازدحام الذي يشهده المسجد النبوي خلال شهر رمضان المبارك , وأعدت التجهيزات لمثل تلك الازدحامات وطرق التعامل معها .
وأبان مدير دوريات الأمن بالمنطقة العميد يوسف بن مسعود الأحمدي انه تم مضاعفة أعداد فرق الدوريات الأمنية وخاصة داخل المنطقة المركزية حول المسجد النبوي وجميع المواقع في المنطقة لتحقيق الأمن الكامل للجميع, داعيا الجميع إلى الاتصال بالرقم 999 عند وجود أي مشكلة تواجههم .
وقال “إن الخطة الأمنية لهذا العام جاءت لتشمل كافة الأماكن في المدينة المنورة , وتلقي البلاغات على مدار الساعة وذلك لخدمة المواطنين والمعتمرين والزوار , إضافة إلى وجود لجان لمكافحة الظواهر السلبية كالتسول والباعة المتجولين من أجل إزالتها من المنطقة المركزية حتى لا يتسبب ذلك في مضايقة الزوار .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
29 − 24 =