الامن العام بالمدينة ينهي استعداداته لليلة ختم القرآن بالمسجد النبوي

أنهت الجهات الأمنية التابعة للأمن العام بالمدينة المنورة، استعداداتها الأمنية والمرورية، لليلة ختم القرآن بالمسجد النبوي الشريف وذلك من اجل الحفاظ على أمن المصلين وتوفير كل السبل لهم من أجل وصولهم إلى المسجد النبوي والصلاة فيه بكل سهولة ويسر، وتسيير الحركة المرورية وتنظيم دخول وخروج المركبات من وإلى المنطقة المركزية، بالإضافة إلى انتشار رجال الأمن بساحات وأسطح المسجد النبوي وأمام بواباته.
 
وأكد مدير شرطة منطقة المدينة المنورة اللواء عبدالهادي بن درهم الشهراني المشرف العام على خطة شهر رمضان المبارك، بأنه تم الاستعداد مبكرا لليلة ختم القرآن وأنه تم عمل الخطة اللازمة، من أجل هذه المناسبة.
 
وأضاف أن هناك أكثر من 18 ألف رجل أمن من ضباط وأفراد وعشرات الآليات من مختلف الجهات الأمنية التابعة للأمن العام بالمنطقة تشارك في خطة شهر رمضان، بينما هناك ما يقارب ستة آلاف تقريبا يشاركون في ليلة الختم من أجل الحفاظ على سلامة المصلين وحفظ الأمن وتسهيل لهم الوصول من والى المسجد النبوي الشريف وتوفير لهم كل سبل الراحة والطمأنينة.
 
وأشار إلى أنه تم ضمن خطة ليلة الختم نشر الدوريات الأمنية والمرورية بالشوارع والطرقات المؤدية للمسجد النبوي الشريف وعلى مداخل المنطقة المركزية وذلك من أجل تسيير الحركة المرورية وتنظيم دخول المركبات إلى مواقف الحرم بالإضافة إلى منع وترتيب دخول السيارات إلى المنطقة المركزية من أجل منع أي اختناقات مرورية قد تحصل أثناء تدفق المصلين إلى المسجد النبوي الشريف.
 
وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة العميد فهد بن عامر الغنام، بأن مدير الشرطة أهاب بالمصلين بالاستعانة بالباصات التابعة للحركة الترددية، وذلك من أجل وصولهم بكل يسر وسهولة إلى الحرم، والمساهمة في منع وقع أي اختناقات مرورية قد تنتج بسبب توافد المصلين إلى المنطقة المركزية بمركباتهم الخاصة.
 
وبيّن أنه طالب الجميع بالتقيد بالأنظمة المرورية التي وضعت في هذه الليلة، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة الجميع. 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
15 × 9 =