تقديم موعد قيد الناخبين في نطاق المجلس البلدي لأمانة المدينة

أعلن معالي أمين منطقة المدينة المنورة رئيس اللجنة المحلية للانتخابات في المنطقة الدكتور خالد بن عبدالقادر طاهر, عن تقديم موعد قيد الناخبين في نطاق المجلس البلدي لأمانة منطقة المدينة المنورة لتبدأ يوم الأحد الأول من شهرذي القعدة القادم ولمدة 21 يوما, وذلك بعدأن صدرت موافقة اللجنة العامة لانتخابات المجالس البلدية على تقديم موعد انطلاقتها في المدينة المنورة في هذا الوقت بدلا من السابع من شهر ذي العقدة نظرا لما تشهده المدينة من توافد ضيوف الرحمن زوار المدينة المنورة.
وأفاد معاليه خلال ترؤسه اليوم الاجتماع الثالث للجنة المحلية للانتخابات البلدية بمنطقة المدينة المنورة التي تواصل اجتماعاتها التحضيرية للانتخابات البلدية في دورتها الثالثة , أنه ستبدأ عملية تسجيل المرشحين في نطاق المجلس البلدي لأمانة منطقة المدينة المنورة فقط يوم الأحد الثامن من شهر ذي القعدة ولمدة 17 يوما.
وناقش الاجتماع مستجدات التحضيرات للعملية الانتخابية , واستمع الجميع إلى عرض عن الخطة الإعلامية للتعريف بمراحل العملية الانتخابية والمستجدات فيها والخطة التدريبية للعاملين في المراكز الانتخابية من الرجال والسيدات في المدينة المنورة والمحافظات, كما قام أعضاء اللجنة عقب الاجتماع بزيارة لمركز المعلومات الانتخابية بأمانة المدينة المنورة، واستمعوا إلى أهم المؤشرات والإحصائيات للناخبين في الدروات السابقة .
الجدير بالذكر أن الدورة الثالثة من انتخابات المجالس البلدية تنطلق بحلة جديدة , إذ تشهد جملة من التحديثات التطويرية للعملية الانتخابية التي أقرها نظام المجالس البلدية الجديد الصادر بتاريخ 4 /10 /1435هـ الذي سيتم العمل بموجبه خلال هذه الدورة من عمل المجالس البلدية، بما في ذلك الانتخابات المتعلقة بتشكيلها.
ومن أبرز هذه التحديثات التي أرساها النظام الجديد رفع نسبة أعضاء المجالس البلدية المنتخبين من النصف إلى الثلثين ,وخفض سن القيد للناخب من 21 عاماً إلى 18 عاماً وفتح باب مشاركة المرأة كناخب ومرشح (حسب الضوابط الشرعية).
وتتيح انتخابات أعضاء المجالس البلدية للمواطنين فرصة المشاركة في صنع القرار من خلال اختيار ذوي الكفاءة والخبرة لإدارة الشؤون المحلية والخدمات البلدية.
ويقوم مفهوم الانتخابات بصفة عامة على إدلاء مجموعة من المواطنين تتوافر فيهم الشروط اللازمة لممارسة حق الانتخاب بأصواتهم لصالح المرشحين الذي يحظون بتأييدهم، ضمن عملية منظمة وفق أنظمة الاقتراع المعتمدة.
وتستمد انتخابات أعضاء المجالس البلدية أهميتها من مشاركة المواطنين للأجهزة الحكومية في إدارة الخدمات البلدية، إذ تعد هذه المشاركة عاملاً مساعداً في دعم القرار الحكومي بما يحقق مصلحة المواطنين، إضافة إلى ذلك فإن هذه المشاركة تجعل المواطنين في موقع المسؤولية المشتركة مع الجهات الرسمية، بما يزيد من مستوى الوعي والمبادرة لدى المواطنين.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
17 − 11 =