دراسة لاستثمار برج المياه ليكون معلما سياحيا

كشف لـ «عكاظ» المهندس صالح جبلاوى مدير مصلحة المياه بالمدينة المنورة عن دراسة لاستثمار برج المياه ليكون معلما سياحيا يستطيع الأهالي والزوار زيارته.

وأشار جبلاوي الى أن البرج الذي يبلغ ارتفاعه 90 مترا ويضم في جزئه العلوي خزانا بسعة 7 آلاف متر مربع إضافة إلى مساحة 1200 متر مربع يمكن استثمارها بإنشاء مطعم أو ليكون منصة مشاهدة يستطيع من خلالها الزائر مشاهدة عدد من معالم المدينة المنورة، إذ لا يبعد عن مسجد قباء سوى كيلو مترين وعن المسجد النبوي 5.5 كيلو متر، وهو مجهز بشكل كامل لاستقبال الضيوف وإقامة المناسبات الخاصة ببعض الجهات الحكومية، من خلال وجود كافة المرافق اللازمة لخدمة المرتادين من مواقف سيارات ومصلى ودورات مياه وغيرها من الخدمات، مؤكدا أن شوطا كبيرا تم قطعه في سبيل البدء في استثمار البرج وفتحه أمام الزوار قريبا.

ويقع برج مياه المدينة المنورة بمنطقة قباء بمحاذاة الطريق الدائري الثاني جنوب المدينة المنورة، واستغرق تنفيذه 40 شهرا ليكون صرحا شامخا وعملا فنيا راقيا، حيث تظهر اللمسة الجمالية الساحرة بروعته المعمارية المتطورة.

ويحتوي دوره الأرضي على صالات الاستقبال لكبار الزوار وقاعات للمحاضرات وأجهزة عرض ومسجد وغرف خدمات ودورات المياه، بالإضافة إلى إدارة العلاقات العامة، أما الجزء العلوي فيشتمل على خزان للمياه سعة 7000 متر مكعب ويعلو الخزان مطعم على مساحة 1200 متر مربع مجهز بأحدث الإمكانات، إضافة إلى صالة استقبال مؤثثة بأرقى الأثاث لاستقبال ضيوف وزوار مديرية المياه.

وتوجد حول البرج حدائق ومساحات خضراء بمساحة 300 ألف متر مسطح إضافة إلى طرق وملاعب ومواقف للسيارات ومسجد ودورات مياه، وتم تغطية السطح العلوي للبرج بهيكل نصف معدني معزول ومغطى برقائق من الحديد الذي لا يصدأ.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
18 × 27 =