عقوبات رادعة للفنادق و المكاتب السياحية المبالغة في أسعارها

طالبت هيئة السياحة و الآثار عبر فروعها في المناطق من المواطنين بإبلاغها عن المنشآت العاملة بدور الإيواء و الإسكان ومكاتب السياحة و السفر المغالية في الأسعار مستغلة الإجازة الصيفية ، حيث توعدت الهيئة المنشآت المتلاعبة بحقوق السياح بـ العقوبات الرادعة.

وكان فرع الهيئة العامة للسياحة و الآثار بمنطقة المدينة المنورة كثف جهودها الرقابية في الأسبوع الماضي للتأكد من قيام الفنادق و الوحدات السكنية المفروشة بتنفيذ الخطة السياحية للعام الحالي وتنفيذه لحقوق السياح “المسافرين و الزوار” وتقيده بلائحة الأسعار.

وتستهدف الجولة المكثفة التي تباشرها فرق رقابية من فرع هيئة السياحة بـ المدينة المنورة مكاتب السفر و السياحة في المنطقة و المحافظات للإشراف و الرقابة على تقيدها بتنفيذ تعليمات السياحة.

من جانبه ، أوضح المدير العام لفرع هيئة السياحة و الآثار بـ المدينة المنورة صالح عباس ، أن الفرع وضمن الخطة العامة للهيئة دأب على تكثيف جهوده و الاستعداد لإجازة الصيف ، التي يكثر فيها الإقبال على مرافق الإيواء السياحي ، مبينا أن الجهود الرقابية مستمرة طوال أيام العام.

وأفاد بأن فرق الرقابة التابعة تقوم بجولاتها في جميع محافظات المنطقة وفق البرنامج المعد ، للتأكد من التزام المنشآت بجودة الخدمة و الأسعار ووضع قائمة الأسعار و اللوحات الخاصة بـ”التراخيص ودرجة التصنيف ، تلقي الشكاوى” في مكان واضح لمرافق الإيواء السياحي المرخصة من الهيئة.

ودعا عباس المواطنين و المقيمين إلى الإبلاغ من خلال الاتصال على مركز الاتصال السياحي (19988) ، أو بـ التقدم بأي ملاحظة أو شكوى رسمية إلى فرع الهيئة الموجود في المنطقة عند ملاحظة أية زيادة في أسعار الخدمة عن الحد المسموح بها للأسعار في بـ الفنادق و الوحدات السكنية المفروشة بـ الموسم ، أو عند عدم وضع المنشأة لقائمة الأسعار التي تلزم بها الهيئة هذه المنشآت ، مشيرا إلى أن الهيئة سـتتخذ الإجراءات النظامية بحق المتجاوزين وفقا للأنظمة و التعليمات.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
27 × 22 =