مركز القلب بالمدينة المنورة يحقق انجازين طبيين

نجح فريق طبي بمركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة في تحقيق إنجازين طبيين , وذلك بعد إجراء عملية جراحية نادرة لمريض في الثمانينات من عمره, وعملية جراحية أخرى معقدة لسيدة في السبعينات من عمرها.
وبين رئيس الفريق الطبي بالمركز الدكتور رضا أبو العطا عقب نجاح العمليتين وخروج المريضين من المركز بصحة جيدة ولله الحمد أن عملية المريض الأول تمت بعد إجراء الفحوصات الأولية له تبين من خلالها أنه يعاني من ضيق شديد في الشريان الأمامي والأيمن بالقلب وارتجاع مع ضيق شديد في الصمام النسجي المستبدل (الصناعي) ,وكان يعاني من ضعف شديد لعضلة القلب.
وأضاف أنه بعرض المريض على الفريق الجراحي , تم الاتفاق على عمل توسيع بالوني وتركيب دعامات للشرايين التاجية ثم استبدال الصمام الأورطي بصمام تم تركيبه بالقسطرة, وتم إجراء العملية بنجاح خلال (50) دقيقة, شملت تركيب 4 دعامات جديدة واستبدال الصمام القديم بصمام جديد واستبدال الشريان الأوسط الصاعد, وفي السياق ذاته كشف رئيس الفريق الطبي الجراحي بمركز القلب بالمدينة المنورة عن نجاح عملية معقدة لمريضة في السبعينات من عمرها حضرت للمركز بفشل شديد بعضلة القلب وتعاني من الارتشاح الرئوي الذي تمت معالجته بالأدوية الطبية, مبينا أنه بعد إجراء الفحوصات الخاصة بالقلب تم عمل قسطرة تشخيصية لها ليتبين معاناتها من ضيق شديد على ثلاث مستويات في الشريان الأورطي النازل والصمام الأورطي نفسه وكذلك الشريان التاجي الأمامي.
وأفاد أنه بعد عرض الحالة على الفريق الطبي تم اتخاذ قرار بتوسيع الشريان الأورطي بالقسطرة, وإجراء جراحة للصمام والشريان التاجي.
وبين الدكتور رضا أبو العطا أنه بعد توسيع دعامة الشريان الأورطي تمت مراجعة الحالة مرة أخرى ليتبين للفريق الطبي خطورة الجراحة للمريضة بشكل كبير , واتخاذ قرار فوري بالعلاج عن طريق القسطرة التداخلية, وهو ما أدى إلى نجاح العملية وتوسيع الشريان الأمامي وتركيب دعامة ووضع صمام أورطي بالقسطرة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
28 − 7 =