تخريج 35 سيدة قيادية للعمل التطوعي بالمدينة المنورة

برعاية  حرم الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة الأميرة لولوة بنت أحمد بن مساعد السديري اختتم مؤخرا مشروع تأهيل القيادات النسائية للعمل التطوعي بالمدينة المنورة بالشراكة مع إحدى المؤسسات الخيرية ومركز التنمية الاجتماعية بالمدينة المنورة فعالياته بالإعلان عن تخريج 35 سيدة بعد إكسابهن أربعين مهارة قيادية.

 

وحظي الحفل بحضور منسقة الأقسام النسائية بمراكز التنمية الاجتماعية نورة السبتي، ومساعدة مدير عام فرع الوزارة للإشراف النسائي بمنطقة المدينة المنورة نادية العقبي إلى جانب شخصيات نسائية رائدة في العمل الاجتماعي والتطوعي.

 

وأعلن مشروع تأهيل القيادات النسائية للعمل التطوعي اختتام فعالياته، والتي شملت الدورات التدريبية وورش العمل والقراءات الموجهة وبناء وتقديم المشاريع واللقاءات مع الخبراء والزيارات وتبادل الخبرات، وشهد تأهيل المشاركات في المهارات الإدراكية والمهارات الفنية والإنسانية والذاتية؛ لإيجاد الوعي الكامل للتأهيل الشامل لقيادات الجهات التطوعية، وتؤهل المشاركات تأهيلاً تكاملياً متخصصاً إلى جانب مساندة الجهات التطوعية وإعداد وتقييم وتطوير الكفاءات الحالية وفتح آفاق لقيادات نسائية واعدة لقيادة الجهات التطوعية.

 

وتميز المشروع بأنه معد ومحكم من خبراء في التدريب والعمل التطوعي النسائي، إلى جانب مشاركة الجهة المشرفة على عمل القيادية المرشحة في تقييم وقياس أثر المشروع، فضلاً عن التكامل والشمولية والتدرج في بناء الكفايات المستهدفة والتنوع في وسائل تحقيق الكفايات وإتاحة الفرصة العملية لتطبيق الكفايات وتقييمها إلى جانب حصول المشاركات على شهادة معتمدة من الجهة المنظمة.

 

يذكر أن مشروع تأهيل القيادات النسائية للعمل التطوعي استمر لمدة 28 يوما تدريبيا، وتناولت فعالياته 6 أبعاد للتأهيل، تمثلت في البعد المعرفي والمهاري إلى جانب الوعي الذاتي والاستقامة الذاتية والبعد السلوكي، فضلاً عن استعراض التجارب الناجحة وشارك فيها 10 مدربين ساهمو في تأهيل 35 سيدة تمثلن 10 مؤسسات قطاع ثالث و5 مؤسسات قطاع عام.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
11 + 17 =