فيما تشهد سـاحات المسجد النبوي كثرة وجود الأطفال واحتمال ضياعهم وتعرضهم للأذى ، وجه أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بإعداد دراسة لإنشاء حضانات أطفال تكون قريبة من المسجد النبوي للحد من ظاهرة كثرة الأطفال في سـاحات وداخل المسجد النبوي والحد من ظاهرة الصراخ والإزعاج داخل مصلى النسـاء.

وأوضح وكيل عميد المعهد الدكتور أحمد قاضي أن المعهد يعد دراسة استشارية متكاملة للحفاظ على الأطفال في مواقع مؤهلة يراعى فيها المعايير القياسية العالمية ومتطلبات التنفيذ من خلال عمل دراسة ميدانية للمواسم التشغيلية المقبلة وتشمل موسم رمضان وموسم الحج والعطلة الصيفية وعطلة الربيع وعطلة نصف العام ، كما تراعي في الدراسة فئات الزائرين وحاجاتهم المختلفة ومؤهلات المشرفين والقائمين على الخدمة.

من جانبه دعا مدير فرع وزارة الحج بمنطقة المدينة المنورة محمد البيجاوي إلى تشغيل الفنادق المجاورة للمسجد النبوي بصفة تجارية لإنشاء مواقع مخصصة لحفظ الأطفال بـ التعامل مع جهات متخصصة للتربية السلوكية والتعليمية والتثقيفية ، وأن ينظر إلى هذا النشاط على أنه نشاط تجاري.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق

Solve : *
9 ⁄ 3 =